مزايا سوق الخيارات الثنائية

مزايا سوق الخيارات الثنائية

 

لايوجد أى سوق تجارى فى العالم يضاهى أو حتى يقترب من سوق الخيارات الثنائية ، فهو سوق جبار يصعب السيطرة عليه والتحكم به سواء عن طريق كيان إقتصادى ما ، أو حتى عدة شركات مجتمعة ، فرأس المال الذى يدار يوميا عبر هذا السوق يقدر بآلاف البلايين من الدولارات ، حيث يتم عن طريقه بيع وشراء العملات فى صورة أزواج مثل : زوج الدولار / ين أو حتى زوج الجنية إسترلينى / دولار … إلخ ، ويعد الدولار العملة الرئيسية المستخدمة فى إبرام صفقات التداول ، لكن عموما فالعملات الاساسية التى تتم عليها أغلب المعاملات تشمل : الجنيه الإسترلينى ، اليورو ، الين اليابانى ، الفرنك السويسرى .

 

مزايا سوق الخيارات الثنائية

ومن خلال السطور القليلة القادمة ، نقوم بالإجابة عن سؤال طالما تبادر إلى ذهن الكثيرين ، وهو لماذا يفضل المستثمرين سوق الخيارات الثنائية كمجال للإستثمار ، دون أى مجال إقتصادى أو إستثمارى آخر ، كما سنقوم بتسليط الضوء على أهم سمات ومميزات سوق الخيارات الثنائية .

  • يتميز سوق الخيارات الثنائية بأنه متاح على مدار اليوم ، بمعدل أربعة وعشرين ساعة يوميا ، لمدة 5 أيام أسبوعيا ، فأيام السبت والأحد من كل اسبوع هى عطلة رسمية تتوقف فيها المعاملات بسوق الخيارات الثنائية ، وتبدأ الدورة اليومية بسوق الخيارات الثنائية فى تمام الساعة الثانية عشر ليلا بتوقيت جرينتش ، وهو الوقت الذى تبدأ فيه بورصة الخيارات الثنائية الأسيوية ” بورصة طوكيو ” بإفتتاح صفقات التداول ، ويليها بعد بضع ساعات بورصات الخيارات الثنائية الأوربية الموجودة بلندن وباريس وفرانكفورت .. إلخ ، وعند إنتصاف اليوم تنشط بورصات شيكاغو ونيويوك وواشنطن ، ليليها بعد ذلك بورصات أستراليا ونيوزلندا .. وهكذا ، حيث ينتهى اليوم ، ونبدأ دورة جديدة ويوم جديد يبدأ بالبورصة الأسيوية ، وتعتبر ميزة توزيع الإفتتاح اليومى للبورصات العالمية على مدار اليوم فرصة للعمل فى أى وقت ، فهمها كانت ظروف حياتك أو مسئولياتك ، يمكنك إيجاد الوقت الذى من خلاله تستطيع الإستثمار بالخيارات الثنائية ، وتحقيق أرباح منه .
  • السيولة العالية فى سوق الخيارات الثنائية : حيث يتميز هذا السوق برؤوس أموال تقدر بآلاف البلايين من الدولارات ، وهذا يعنى وجود دائم للعرض والطلب ، مما يعطى الفرصة لأى مستثمر صغير لأن يجد بائعا أو حتى مشتريا لصفقته ، فلامجال هنا لوجود مايمكن أن نسميه بالصفقة الراكدة .. كما أن تلك السيولة العالية تمنع صفقات الإستحواذ أو المضاربة من أى جهة أو كيان إقتصادى مهما بلغ حجمه ، مما يعطى الشعور بالأمان والإستقرار بالنسبة لصغار المستثمرين .
  • شفافية سوق الخيارات الثنائية : فهذا السوق يخلو من أى شبهة للتلاعب ، فالأخبار الإقتصادية تظهر فى أوقات معينة ، وتكون سانحة للكل دون إستثناء ، مما يرسى مبدأ تكافؤ الفرص بين الجميع .
  • منصات التداول : تتم عملية البيع والشراء من خلال مايعرف بمنصات التداول ، والتى تدار إلكترونيا ، وهى وسيلة سهلة جدا ، كما تخلو من أى إحتمالات للخطأ .
facebooktwittergoogle_pluslinkedintumblrmail

أسباب الخسارة فى سوق الخيارات الثنائية

لاشك فى أن الإستثمارات بالخيارات الثنائية تمثل سوقا مغريا لقطاع كبير من المستثمرين ، فالكل يريد الإستثمار فى هذا السوق لهدف واحد لايتغير ، إنه الربح فقط لاغير ، ولاسيما مع المواد الدعائية التى تملأ المواقع الإلكترونية ، فنجد إعلانا منتشرا يفيد بإنه فى حالة إستثمارك لمبلغ معين وليكن 300 $ مثلا ، فإنك ستحقق أرباحا يومية تتخطى الألف دولار ، كما ستجد من يخبرك بأنه من خلال إستثمارك بشركة ما ، فإن رأس مالك سيتضاعف يوميا بمقدار 200 % .. وهكذا .

الكلام كثير ، لكنه مجرد وعود براقة لاتمت للواقع بصلة ، ولاتدخل أبدا حيز التنفيذ ، صحيح أن سوق الخيارات الثنائيةكما ذكرت فى بداية المقال يتضمن معدل أرباح لايتواجد بأى سوق إقتصادى أو إستثمارى آخر ، لكنه فى نفس الوقت يخضع للمنطق ، فالأمر لايسير بهذه الطريقة الخيالية ، إذ أن الربح عادة مايسير على نحو متدرج ، كما أنه من المستحيل أن تغلق كل صفقاتك على ربح ، فالخسارة أمر حتمى ، وحتى كل الخبراء والمحترفين فى هذا المجال لابد وأن تكون لهم بعض الصفقات الخاسرة ، المهم ألا تكون صفقة خاسرة من النوع الذى يكلفك حسابك بالكامل .

اسباب الخسارة في التداول

لابد وأن تعلم أن أشهر مقولة فى مجال الخيارات الثنائية هى ” أن أعداء الخيارات الثنائيةهم الطمع والخوف ” ، وأود أن أضيف من ناحيتى عدوا ثالث يسمى بالجهل ، فهذا الثالوث الشرير قد يؤدى إلى خسارة حسابك بالكامل فى غضون أيام قلائل .

وللتوضيح أكثر دعونا نبدأ من نقطة الصفر ، تخيل أنك ماتزال شخصا هاويا لاتمتلك أى خبرة أو حصيلة معرفية تمكنك من التداول بسوق الخيارات الثنائية، فما الذى ينبغى فعله كى نكون مؤهلين لخوض غمار هذا التحدى ؟ .. بكل بساطة لابد من السعى إلى تعلم أساسيات التداول ، والبحث عن مصادر المعرفة التى تنمى قدراتك ، وتجعل منك خبيرا فى أمور التداول ، إلى هنا تكون قد إكتسبت الخبرة النظرية فقط لاغير ، والتى تعنى أنك فى حالة قيامك بالتداول فلن تستطيع تطبيق ماتعلمته على أرض الواقع ، وهنا يأتى دور التطبيق العملى ، ويتم هذا من خلال إفتتاح حساب تجريبى ، يتم من خلاله تجربة إستراتيجيات التداول النظرية ، وتحويلها إلى واقع عملى ، ومع الوقت ستجد أنك قد إكتسبت الخبرة وأصبحت مؤهلا للتداول الفعلى .

إذن فمن خلال إتباعك ماسبق نجد أنك قد تغلبت على العدو الأول الذى قد يواجهك أثناء تداول الخيارات الثنائية، ألا وهو الجهل .. لكن ينبغى أن تطمح دائما إلى تعلم إستراتيجيات جديدة ، وتطوير مستواك أولا بأول ، إلى جانب الإطلاع على كل ماهو جديد فى هذا العالم المتجدد .

وعند البدء فى التداول الفعلى فإنك حتما قد تواجه العدوين الآخرين ” الطمع والخوف ” .. فالطمع قد يدفعك إلى تأجيل إغلاق صفقة رابحة بالفعل ، سعيا إلى مكسب إضافى ، متناسيا ظاهرة الإرتداد السعرى الذى قد تسلكه بعض أزواج العملات أثناء التداول ، لتكون المحصلة خسارة الصفقة ، أو على الأقل خسارة جزء من أرباحك .. كذلك قد يؤدى بك الطمع إلى تأجيل إغلاق صفقة خاسرة ، أملا فى إنعكاس الأمور وتصحيح المسار السعرى لزوج العملات ، مما يؤدى بك إلى خسائر إضافية كنت فى غنى عنها لو أنهيت صفقتك الخاسرة باكرا ، فالتاجر المحترف هو الذى يخرج من صفقاته الخاسرة بأقل الخسائر الممكنة ، فخسارة محدودة يمكن تعويضها ، خير من خسارة كبيرة قد تكلفك إغلاق حسابك ، ورجوعه إلى نقطة الصفر .

أما الخوف فهو عكس الطمع تماما ، فالخوف قد يدفعك إلى التخلى عن صفقات مضمونة خوفا من خسارة أموالك ، وفى هذه المواقف أشدد على إستخدام أدوات التحليل الفنى والمؤشرات ، وعلى اساس ماتمليه عليك قم بإتخاذ قراراتك ، دون خوف أو طمع ، فالخيارات الثنائية لايعترف بالعاطفة وإنما بالتحليل الدقيق والصادق .

facebooktwittergoogle_pluslinkedintumblrmail

ماهو الإسكالبينج ؟

ماهو الإسكالبينج ؟

يعتبر الإسكالبينج من إستراتيجيات التداول الشهيرة التى ينتهجها قطاع عريض من المتداولين ، فهو يعتمد على إبرام صفقات ذات عقود كبيرة ، لتحقيق أهداف صغيرة ، والخروج خلال وقت زمنى قليل ، وهو عكس الصفقات السوينجية ، والتى تتضمن إقتناص أهداف كبيرة نسبيا ، تتخطى 150 نقطة فى الصفقة الواحدة .

البورصة

ونظرا للعقود الكبيرة والفريم الصغير الذى تتضمنه إستراتيجية الإسكالبينح ، لذا فإن تلك الإستراتيجية تعتبر من الإستراتيجيات البالغة الخطورة ، والتى إن سارت على النحو الغير متوقع ، فإن ذلك قد يعنى لك بكل بساطة خسارة فادحة قد تكلفك حسابك بأكمله.

ومن هذا المنطلق نوصى بعدم التعرض أو تجربة صفقات الإسكالبينج إلا بعد إكتساب الخبرة المطلوبة ، والدراسة الكاملة للسلوك السعرى لزوج العملات المراد إستخدامه فى إبرام صفقات الإسكالبينج ، وفوق كل هذا وذاك .. لابد من تجربة إستراتيجية الإسكالبينج عدة مرات على حساب تجريبى ، قبل الإنتقال إلى مرحلة الحساب الحقيقى .

ولضمان نجاح صفقات الإسكالبينج لابد من وجود ظروف سعرية معينة ، نذكر منها مايلى :

بعد صدور التقرير الخاص بـ ” تقرير التوظيف بغير القطاع الزراعى ” لابد من الإنتهاء من أى صفقات مفتوحه ، والإنتظار لمدة 20 – 30 دقيقة، ثم يتم التعامل مع الخبر بناء على توجهات السوق ، فمثلا لو أدى الخبر إلى إنخفاض سعر الدولار ، فلابد إذن من التحقق من سعر زوج ( اليورو / دولار ) وإنتظار إنخفاضه بمعدل 100 نقطة ، وعند هذه المرحلة نعطى أمر الشراء بطريقة الإسكالبينج .

عند حدوث حالة من الإختراق السعرى ، والذى يقصد به كسر الترند لمستوى مقاومة أو دعم ما ، فإن هذا يعقبه غالبا إنفجار سعرى ، مما يشكل فرصة ممتازة لإبرام بعض الصفقات بطريقة الإسكالبينج .

ونود أن ننوه إلى أن صفقات الإسكالبينج بالرغم مما تنطوى عليه من خطورة ، إلا أنها تحقق أرباحا خيالية فى حالة حسن التصرف .. ونشدد فى مثل هذه الحالات بضرورة وضع أمر الحد من الخسارة ، حتى لاتتعرض لخسائر فادحة ، فى حال إن جرت الأمور

على عكس ماهو متوقع .

facebooktwittergoogle_pluslinkedintumblrmail